fbpx

رحلتي إلى التصوير الفوتوغرافي بواسطة إحسان عيد صالحية

رحلتي إلى التصوير الفوتوغرافي
بواسطة إحسان عيد صالحية

رحلتي إلى التصوير الفوتوغرافي

“منذ 18 عامًا بينما كنت أدرس في نيوجيرسي، تمكنت من توفير ما يكفي من المال لشراء أول كاميرا جدية. وكانت Cyber-Shot DSC-P71 من سوني. وكانت بدقة 3,2 ميجا بكسل كاملة ولكنني شعرت أنني كنت على قمة العالم. وكنت أمتلك دائمًا كاميرا قبل ذلك، لكنني شعرت بأنني كنت متأخرًا لأنني كنت أقوم بتحميل الفيلم.

مع تدفق الإثارة من خلال جسدي، اصطحبت الكاميرا إلى الجبال وبدأت في تصوير كل ما تقع عليه عيني. الأشجار والطيور ومنظر الجبل المطل على المدينة. فقط كل ما تتوقع تصويره من أعلى الجبل. ثم بدأت في تنمية حب حقيقي لتصوير المناظر الطبيعية. وقد جلب النظر إلى الحياة إطارًا بإطار بجميع عجائبها الطبيعية شيئًا في داخلي. محرك ودافع وشغف بشيء كان مختبئًا بداخلي.

بدأت أرى الزوايا والخطوط الإرشادية والأشكال من حولي في كل شيء رأيته. وبدت الحياة أكثر جمالاً بعد هذه المرحلة. وكان الأمر كما لو أنني تعلمت كيف أرى مرة أخرى للمرة الأولى، أو ربما كيف أرى الأشياء بطريقة أكثر متعة. وأدركت دائمًا أن المصورين يتمتعون بالحياة أكثر لأنهم مدربون على مشاهدة الأشياء بطريقة تسعدهم وتُسعد من حولهم. وفي الواقع، فإن مهمتهم هي إظهار مدى جمال عالمهم من خلال عدساتهم.

سواء كان مصور صور شخصية يطلب من شاب أن يبتسم، أو مصورًا رياضيًا يلتقط هدف فوز أو مصورًا للمناظر الطبيعية ينظر إلى جبل بينما تبدأ الشمس في الوصول إلى ذروتها بينما تتدفق الشلالات إلى الجانب الصخري ، فإن كل واحد يلتقط لحظة تجلب الفرح والسعادة والدهشة إلى حياة الناس.

لكن الحياة لديها طريقة لتأخذ مسارها الخاص وتسحبك في الاتجاه الذي تريد أن تأخذه. لذا بعد انتهاء دراستي، أدركت أن حلمي وشغفي كان يجب أن يتأخر وأن مسيرتي المهنية في شبكات تقنية المعلومات كان يجب أن تقود الطريق.

لذلك بدأت العمل لصالح شركة أمريكية. IBM أو Big Blue كما يطلقون عليها. عملت بجد في مسيرتي المهنية محاولاً تسلق الطريق إلى القمة. لكنني كنت أتوقف وأحدق في كل مرة أرى فيها مصورًا يقف لأخذ لقطة. وأود الدخول إلى كل متجر إلكتروني أمر عليه أثناء التجول في مراكز التسوق لمعرفة أحدث الكاميرات في السوق في أي وقت. وكنت أمسك بالكاميرا المعروضة وأمسكها بإحكام في يدي، وأشير بها إلى أي شيء أمامي واضغط برفق على زر المغلاق، مع تخيل كل لحظة لالتقاط الصورة.

في ذلك الوقت، لم تكن الحياة قد قررت بعد أن تمنحني فرصة لما كنت أكثر شغفًا به. ولذلك واصلت التقدم في مسيرتي المهنية حتى الوقت الذي غيرت فيه عملي وبدا لي التصوير الفوتوغرافي وكأنه حياتي بالكامل.

تزوجت وأنجبت ثلاثة أطفال رائعين، وفي هذه المرحلة شغلت المسؤولية والتربية حياتي. وكانت العواطف والأحلام موجودة فقط في هوليوود ولم تكن جزءًا من الواقع الذي عشت فيه.

لكن الحياة لها طرقها الخاصة من جديد. بدأت التقنية تتغير وتتقدم بخطى مذهلة. وبدأت الكاميرات والتصوير دخول مرحلة جديدة في التاريخ وتقلص حجمها إلى حجم الظُّفر حيث يمكنك العثور عليها في أي نوع من الأجهزة المحمولة الصغيرة. ولذا فإنني الآن أحمل هاتفي الجوال، وأعني أحمل كاميرا في جميع الأوقات. وقد سمح لي هذا بالتقاط الصور في كل مرة رأيت فيها شيئًا يُسعد العين.

بدأ الشغف والحلم يظهران في رأسي، ويدفعاني ويتحسساني مثلما حدث عندما كنت أصغر سناً. وجدت نفسي أبحث عن الكاميرات وأستعيد العالم الذي ظننت أنني تركته ورائي. ومع ظهور المنصات الاجتماعية الجديدة والانتشار الواسع لوسائل الإعلام الاجتماعية، بدأت أولوياتي في التحول.

لا تزالان عائلتي ورفاهيتها تحتل المرتبة الأولى، لكنني كنت مصمماً على دمج حبي للتصوير الفوتوغرافي معهم من خلال الاستفادة من كل هذه التحسينات والتطورات الجديدة في التقنية.

حان الوقت لنقل مستوى لعبتي إلى مستوى آخر. واشتريت كاميرا A6500 من سوني. وهي كاميرا 4K قوبة بقدرة 24,2 ميجا بكسل. وأود الخروج إلى ما أسميه بعثات الصور كل يوم تقريبًا. بعثات صور الشروق والغروب كذلك. أود الخروج والتصوير بابتسامة كاملة على وجهي في كل مرة.

لقد حددت هدفًا لمدة عام واحد لمحاولة جعل هذه المهنة حياتي. وما نظرت إليه من قبل وظننت أنني كنت نحيته جانبًا من أجل المصلحة، لن يحدث هذه المرة. لقد عملت بجد لمحاولة إيجاد طريقة لترك وظيفتي وجعل مجال التصوير الفوتوغرافي مصدر رزقي، وهي طريقة لتوفير سبل المعيشة لأسرتي والاستمتاع بنفسي أثناء فعل ذلك.

اليوم أنا ممتن وفخور بالقول إنني أفعل ذلك. وأنا مصور فوتوغرافي بدوام كامل يدفع الحدود بكل ما تقدمه التقنية لي في هذا اليوم وهذا العصر.

لكن الرحلة طويلة والنضال حقيقي وتعلمت فقط أن أعيش الحياة إطارًا بإطار. اسمي إحسان صالحية وهذه “”رحلتي إلى التصوير الفوتوغرافي””.

“تقف شامخة معًا
استمتعت دائمًا بتصوير مجموعة من ناطحات السحاب في إطار واحد. ولالتقاط هذه الصورة، تعين علي تسلق قمة أعلى مبنى في العالم، برج خليفة. وكانت الشروق قد بزغ منذ قليل وكانت الشمس على الجانب الآخر توفر لي الإضاءة المناسبة مع وجود بعض الضباب في المنطقة.
المواصفات: A7R3 بعدسة مقاس 70-200 مم وISO 100 بمقاس 74 مم SS بسرعة 1/320 ثانية وF8”

“تفجر الشمس فوق البرج
قبل التوجه إلى بعثات التصوير الخاصة بي، أرغب عادة في التخطيط للقطتي. ولذا في هذا اليوم بالذات، كان هدفي هو تصوير الشمس بينما كانت ترتفع وجعلها تضرب قمة برج خليفة، مما أدى إلى تأثير تفجر الشمس الذي يشبه قوس إضاءة عود ثقاب فوق قناة دبي المائية.
المواصفات: A7R3 بعدسة مقاس 16-35 مم وGM ISO 100 بسرعة 1/320 ثانية وF22 مقاس 16 مم”


تشعب السُحب فوق الماء
عندما أرت الابتعاد عن المدينة، كنت أذهب إلى ضفاف المياه وأبحث عن الغيوم، وأعد الحوامل ثلاثية القوائم وطقم المرشحات، وأبدأ في التقاط الصور لفترة طويلة.
المواصفات: A7R3 وعدسة 16-35 مم GM 2.8 ISO 100 مقاس 16 مم بسرعة 282 ثانية وF8″


صورة مقربة لحياة الليل
هذه واحدة من صوري المفضلة، لأنها صورة مقربة ذات تعريض طويل من حوالي 200 مم من فوق سطح سقف مركز دبي المالي العالمي على المدخل الأمامي لمول دبي. وهي تُظهر النشاط العالي الذي يحدث في ليلة مزدحمة للغاية بالتفصيل.
المواصفات: A7R3 وعدسة 70-200 مم GM ISO 100 مقاس 150 مم بسرعة 5 ثوان وF10″


تقسيم الشروق
قمت بوضع مواعيد لورش عمل في الصباح الباكر لمجموعة من المصورين في المنطقة. ولكن قبل وصولهم هرعت إلى هذه المنطقة وجعلت الشمس بين الهيكلين حتى التقط شروق شمس مذهل ولا ينسى.
المواصفات: A7R3 بعدسة مقاس 70-200 مم وISO 100 بمقاس 200 مم بسرعة 1/60 ثانية وF8″


شروق الشمس فوق المارينا
في هذا اليوم بالذات، كنت أريد التقاط شروق الشمس على مارينا دبي أثناء بسط المياه باستخدام مرشح من 10 توقفات. لذا قمت بتخطيط لقطتي وعثرت على الموقع المثالي مع الزاوية المثالية لالتقاط أشعة الشمس والماء معًا.
المواصفات: A7R3 وعدسة Zeiss مقاس 18 مم وISO 100 مقاس 18 مم بسرعة 15 ثانية وF22″


التحليق فوق الشمس
كان هذا شروق شمس في الصباح المبكر حيث حاولت تصوير الطيور مع شروق الشمس. وذهبت إلى منطقة أو حديقة فيها طيور في المنطقة، لذلك انتظرت بصبر حتى شقت مجموعة صغيرة طريقها فوق الشمس، وبمجرد أن مرت، ضغطت على زر المغلاق والتقطت هذه الصورة.
المواصفات: A7R3 بعدسة مقاس 70-200 مم GM وISO 100″

“المنحنيات حول المارينا
تعج مارينا دبي بالألوان. ولذلك أردت التقاط صورة مليئة بالألوان ويمكنها التقاط المباني والمنحنيات حول المدينة. واتضح أن هذا هو المكان المثالي.
المواصفات: A7R3 بعدسة 16-35 مم GM و2.8 وISO 100 مقاس 35 مم بسرعة 15 ثانية وF8”


أقصى زاوية
تضم دبي مباني جميلة متميزة. ولكن في بعض الأحيان، لالتقاط تفاصيل قمم ناطحات السحاب هذه فإنك بحاجة لتسلق مبنى أطول وأعلى. ولذلك تسلقت أعلى نقطة في المنطقة لالتقاط هذه الصورة وكان الأمر يستحق ذلك.
المواصفات: A7R3 بعدسة مقاس 70-200 مم وISO 100 بمقاس 200 مم SS بسرعة 5 ثوانٍ وF8″

“المدينة من الأعلى
تضم دبي بعض أجمل البنايات وناطحات السحاب في العالم و أفضل طريقة لالتقاطها هي من السماء. ولذا قبل التوجه لالتقاط صور مثل هذه، يجب أولاً تنفيذ واجبي المنزلي ومعرفة السطح أو الزاوية التي ستمنحني أفضل منظور للهيكل الذي أحاول تصويره.
المواصفات: A7R3 بعدسة مقاس 70-200 مم وISO 100 بمقاس 200 مم بسرعة 10 ثوانٍ وF8”

كل القصص

اختر لغتك المفضلة للمتابعة

يرجى اختيار واحد مما يلي:

تساعدنا ملفات تعريف الارتباط في تقديم خدماتنا. من خلال الاستمرار في استخدام موقع www.alphauniverse-mea.com ، فإنك توافق على استخدام ملفات تعريف الارتباط من جانبنا والجهات الخارجية لتعزيز تجربتك. لمزيد من المعلومات يرجى قراءة سياسة خاصة

preloader